الصفحة الرئيسيةعن الهيئةالخدمات الالكترونيةالمدن الحديدةللاتصال بنا
 
 
   

عن الهيئة > مؤتمرات وندوات
وزير الإسكان يلتقى رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للتعمير لمناقشة عرضه زيادة رأس مال الشركة
   
 

لتوسيع حجم الأعمال والاستثمارات

وزير الإسكان يلتقى رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للتعمير لمناقشة عرضه زيادة رأس مال الشركة

التقى الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، السيد محمد بن حمود المزيد، رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للتعمير، التى تملكها الحكومتان المصرية والسعودية مناصفة، ممثلة فى وزارة الإسكان المصرية، ووزارة المالية السعودية، حيث تناول اللقاء عرض أهم امشروعات التى تنفذها الشركة حاليا، وسبل توسيع هذه الاستثمارات.

وصرح الوزير بأن رئيس مجلس إدارة الشركة أعلن عن توجه الشركة لرفع رأسمالها، لبدء استثمارات جديدة، حيث هناك إرادة قوية للإنجاز، وتوسيع الاستثمارات العقارية للشركة، والشركة تسعى للتركيز فى مشروعات الإسكان المتوسط، لأن هذه الشريحة تحتاج إلى ضخ وحدات كثيرة لتلبية طلباتها، كما أن العمل فى هذه الشريحة من الوحدات يسهم فى تحريك السوق العقارية.

وقدم رئيس مجلس إدارة الشركة السعودية المصرية للتعمير الدعوة لوزير الإسكان لوضع حجر أساس مشروع الشركة الضخم الذى تنفذه بالمعادى، باستثمارات تبلغ نحو 1,5 مليار جنيه، مؤكدا أن الشركة تلقت عروضا متنوعة من شركات كبرى للمشاركة بالمشروع، وهو ما يؤكد الثقة بالمشروع، وبموقف الشركة، التى صنعت لنفسها سمعة جيدة، كشركة تملكها الحكومتان المصرية والسعودية، يتوافر فيما تقدمه من منتج عقارى عنصرا الجودة وعدم المبالغة فى الربح.

وأكد الدكتور طارق وفيق أنه سيتم دراسة العرض الذى تقدم به رئيس مجلس إدارة الشركة لزيادة رأس المال، مشيرا إلى أنه سيكون جيدا استثمار هذه الأموال فى زيادة حجم الأعمال والاستثمارات، التى تعود بفائدة على الاقتصاد بوجه عام، كما عرض الوزير أن تقوم الشركة السعودية المصرية للتعمير بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية فى المشروعات التى ستطرحها بنظام المشاركة قريبا.

وأشار الوزير إلى أن توجه مجلس إدارة الشركة الحالى لزيادة رأس المال، وتوسيع الاستثمارات، يعد مؤشر ثقة للاستثمار فى مصر، وهو ما يجب البناء عليه فى هذه الفترة.

تجدر الإشارة إلى أن الشركة السعودية المصرية للتعمير ستبدأ قريبا فى تنفيذ مشروع استثمارى ضخم بالمعادى باستثمارات تبلغ نحو 1,5 مليار جنيه، حيث سيتم إنشاء برجين الأول فندق خمس نجوم، ستتولى إدارته شركة هيلتون العالمية، والبرج الآخر سكنى سياحى، وتبلغ مساحة الأرض المقام عليها المشروع 10 آلاف م2، على النيل مباشرة بالمعادى.